Sunday, 2 January 2011

0

John Insan : my silence killed the Alexandria victims

  • Sunday, 2 January 2011
  • Fouad GM
  • Share

  • The Alexandria victims' funerary mass held in Mar Mina Monastery amidst loud

    chants "with our blood, with our souls, we redeem the Cross"


    كتب " جون الانسان "عن الخمول السياسي و الصمت عن الحق و العدالة في مصر ... كتب عن القاتل الحقيقي و المسئول الفعلي عن جريمة كنيسة القديسين ليلة رأس السنة في الأسكندرية ... كتب يلوم نفسه و المجتمع ... كتب فقال



    أنا من قتلت هؤلا

    أجل

    أعترف بذبح كل من مات

    ذهبت اليوم الى الأسكندرية معزيا

    تأكدت بأني منذ الدهر قاتلا

    أنا ذلك المتطرف الأرهابي

    أجل من قتل هؤلاء الأبرياء

    ذبحتكم بيداي عارية كانت او مسلحة

    أوقفني الجميع صارخين أنت مريض سكر

    أنت لا تصلح للتبرع بالدم

    صرخت أنا دمائي ملوثة

    أنا دمائي مزيفة

    أرجوكم خذوا دمائي وبدلوا هويتها

    أنا قاتلا لأني مصريا

    أجل

    لاني كاره حاقد مشوها

    انا مصريا

    لاني لا اعرف الا الدماء والاحتقان

    قتلتكم بصمتى عن الحق

    وذبحتكم بثورتي على العنف

    بصمتى وبثورتي ذبحتكم

    صمت عن قادة دين يبحثون عن مجد

    وحينما جائت ثورتي عارمة كانت تحمل أغراضا

    قتلتكم لأني لازلت اكتب على هذا الموقع الكاذب

    هذا الفيس الزائف

    قتلتكم لأني أبحث كل يوم عن كلمات تهدئني وتدفن جثثكم

    قتلتكم لأني سكتت عن أباطرة يذبحون حريتنا

    وحينما تكلمت صرخت مع معارضين فاسدين

    أجل

    أنا قتلت هؤلاء الأبرياء

    لأني لازلت أستمع لنفس الزيف

    وأغني تلك الاغاني المعلبة الفاسدة

    قتلتكم لأني سارعت لدفنكم

    لكني كنت ادفن حقيقتكم

    لستم شهداء ولا ضحايا

    أنتم بشر لازالوا يحلمون

    قتلتكم لأني لازلت اعبث بالكلمات

    قتلتكم لأني أبحث عن عبارات تهدئني وتميت ضميري

    قتلتكم لأني لم اغير إلا صورة بروفايلي

    لأني لم أغير إلا حالة الاستيتيوس خاصتي

    لأني لم أثور إلا بلافتات مغرضة تعبر عن أحزاب وحركات

    قتلتكم لأن ثورتي وصمتى تحمل أجندة مصالحي

    قتلتكم لأن دمائي وعقلي ملوث بالكره

    قتلتكم لأن رئيس دولتي ورؤساء الديانات عرائس كره

    لأن الديانات معالجة بالفساد

    مسمومة بالكراسي

    يصمتون.. ويتكلمون.. ويحرضون.. ويزيفون.. ويصرخون

    حسب الأجندة

    أجل مازلت أصمت فاسدا

    أستمع وأصمت فاسدا

    لازلت اصيح واثور فاسدا

    وابكي فاسدا

    وأنعي فاسدا

    واخيرا.... انا من ينصر فاسدا

    كل المصالح والسياسات معلبة بالنفاق

    بالعهر والقتل والحقد

    قتلتكم لاني مازلت استمتع بحزني على صوركم

    مازلت أستنزف نفسي بالبكاء عليكم

    قتلتكم لأني أعزي أهلكم

    وأحيانا البس الحداد ممتنع العزاء عليكم

    قتلتكم لأني أبحث عن أمل في التغيير

    قتلتكم لأني أؤمن بأن الغد شريف

    قتلتكم لأني أحلم بمصر التي ماتت...... منتصرة

    قتلتكم أنا بيداي

    أجل

    أنا من ذبحت أجسادكم وأنتظرت الدم

    أجل أنتظرت الدم وأنتصرت الى الحقد

    قتلتكم لأني لم يهمنى من دمائكم إلا صور ولقطات

    لم يعنيني إلا نقل الأحداث للجماهير

    ملعونة دمائي لا تكفي فدائكم

    ملوثة وفاسدة

    دمائي لن تحييكم لم تشفيكم

    مشاركتى تهدئني لكن لا تروي حياتكم

    كنتم حالمين رائعين

    وأنا فاسد أنتظر النبيذ والرقص برأس السنة

    فأنا بينما تشرب الارض دمائكم كنت أشرب نبيذ فسادي

    رقصت من الفرح والعهر

    وسقطت أجسادكم ترقص من الإنفجار

    فردت أذرعي أرقص بينما طارت أعضائكم مبتورة

    أجل قتلتكم ولا يعنيني إلا دموع نرجسيتي

    أبكي كي أشعر أني أحس

    بينما لا تستطيعون البكاء

    لأنكم لستم بموجودون

    قلت انكم شهداء وتارة كفرة

    لكنكم انتم لستم بموجودون

    أنا القاتل أنا القاتل

    يــــــا كل أجهزة الدولة المعنية النظيفة والفاسدة

    انا جون ميلاد امين ... من قتل هؤلاء


    تصادم شباب قبطي غاضب مع قوى الأمن المصرية في تصعيد طائفي جديد


    0 Responses to “John Insan : my silence killed the Alexandria victims”

    Post a Comment